منظار الكبسولة

Home / منظار الكبسولة

منظار الكبسولة

هو عملية يُستخدم فيها كاميرا لاسلكية صغيرة لالتقاط صور من جهازك الهضمي. وتوضع كاميرا منظار الكبسولة داخل كبسولة في حجم كبسولة الفيتامين، وأثناء ابتلاعك لتلك الكبسولة وانتقالها عبر جهازك الهضمي، يتم التقاط آلاف من الصور، والتي تنتقل بدورها إلي مسجل ترتديه في حزام حول وسطك.

  • معرفة سبب نزيف الجهاز الهضمي، فإذا كنت تعاني من نزيف بجهازك الهضمي غير معروف سببه، فالتنظير الداخلي سيساعدك على إيجاد السبب.
  • تشخيص أمراض الأمعاء الالتهابية مثل مرض كرون، فيمكن لمنظار الكبسولة أن يعرف مناطق الالتهاب في الأمعاء الدقيقة.
  • تشخيص السرطان، فيمكن أن يوضح منظار الكبسولة أماكن السرطان في الأمعاء الدقيقة أو الأجزاء الأخرى في جهازك الهضمي.
  • متابعة مرض سيلياك، حيث يُستخدم منظار الكبسولة أحياناً في متابعة رد الفعل المناعي لأكل الغلوتين.
  • الكشف عن الزوائد في بعض الأحيان، فيمكن أن نستخدم منظار الكبسولة في فحص الأشخاص، الذين يعانون من متلازمات موروثة يمكن أن تسبب زوائد القولون.
  • القيام به كإجراء للمتابعة بعد الأشعة السينية أو الاختبارات التصويرية الأخرى، فإذا كانت نتائج الاختبارات التصويرية غير واضحة وغير شاملة، يمكن أن يطلب طبيبك إجراء منظار الكبسولة، بهدف الحصول على مزيد من المعلومات.

تلتقط الكاميرا المستخدمة في منظـار الكبسولة آلاف من الصور أثناء مرورها خلال جهازك الهضمي، وتلك الصور التي يتم حفظها في جهاز التسجيل، ويتم نقلها إلى جهاز كمبيوتر به برنامج متخصص ينظم الصور معاً بطريقة مسلسلة لعمل فيديو، وسيشاهد طبيبك هذا الفيديو بحثاً عن أي تشوهات توجد داخل جهازك الهضمي. ويمكن أن يستغرق ذلك الأمر عدة أيام إلى أسبوع، لكي تحصل على نتائج منظـار الكبسولة ومن ثم سيشاركك طبيبك تلك النتائج.